جنرال إلكتريك توقع عقدا لدعم تشغيل محطة توليد بسماية التابعة لمجموعة ماس القابضة للطاقة



يمتد لسنوات وبقيمة 520 مليون دولار
جنرال إلكتريك توقع عقدا لدعم تشغيل محطة توليد بسماية التابعة لمجموعة ماس القابضة للطاقة
أول اتفاقية لوحدة الاعمال لخدمات الطاقة في العراق وتغطي مرحلتين من العمليات التشغيلية في المحطة العاملة بالغاز


أعلنت شركة "جنرال إلكتريك" عن توقيع عقد لعدة سنوات بقيمة 520 مليون دولار أمريكي مع "مجموعة ماس القابضة للطاقة" في العراق. ويتضمن العقد اتفاقية تقديم خدمات تتولى "جنرال إلكتريك" بموجبها دعـم خدمات التشغيل والصيانة، بالإضافة إلى تقديم حلولها الصناعية الرقمية المتطورة في محطة "بسماية" العاملة بالغاز باستطاعة 3 جيجاواط، والتي تبعد مسافة 40 كيلومتراً شرقا عن العاصمة العراقية بغداد.ويشكل هذا العقد امتداداً للجهود الدؤوبة التي تبذلها كل من "ماس جلوبال" و وزارة الكهرباء العراقية و "جنرال إلكتريك" لتلبية الحاجة المتنامية للكهرباء و إيصالها إلى جميع أبناء الشعب العراقي.

و قال أحمد اسماعيل، رئيس مجلس إدارة"مجموعة ماس القابضة للطاقة": "تشكل محطة "بسماية" لتوليد الطاقة إنجازاً متميزا لكونها أول محطة عاملة بنظام "المنتج المستقل" ضمن إطار الاتفاقية الموقعة بين وزارة الكهرباء العراقيّة و "مجموعة ماس القابضة للطاقة". وعدا عن مواكبتها الطلب المتنامي على الطاقة في العراق، تدعم المحطة كـذلك مساعي الدولة لتعـزيز بنيتها التحتية وقطاعاتها المحلية. كما ترفد هذه المحطة الشبكة الوطنية للكهرباء بما يصب في مصلحة جميع شرائح المجتمع العراقي. ولطالما كانت "جنرال إلكتريك" شريكاً طويل الأمد بالنسبة لنا، حيث ستتولى تشغيل المحطة عبر حلولها التقنية المتطورة التي ستثمر عن تحقيق أعلى مستويات الكفاءة والموثوقية والإنتاجية".

وتستند اتفاقية تقديم الخدمات لعدة سنوات على شراكة "جنرال إلكتريك" طويلة الأمد مع "مجموعة ماس القابضة للطاقة" و التي تتضمن عقوداً سابقة لتزويد محطة "بسماية" بثماني توربينات غازية متطورة من طراز 9FA، إضافة إلى أربعة توربينات بخارية من نوع C7. ويجري تطوير المشروع على مرحلتين تبلغ استطاعة كل مرحلة 1500 ميجاواط علماً أن المحطة ستوفر عند انتهائها الكهرباء لأكثر من 600 ألف منزل. وقال جوزيف أنيس، الرئيس والرئيس التنفيذي لوحدة أعمال خدمات الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: "تسلط هذه الاتفاقية الضوء على التزام "جنرال إلكتريك" الراسخ والمستمر تجاه العـراق،و تؤكد أيضاً ثقة عملائنا بقدرتنا على التنفيذ المتقن. كما أن تزويد محطة "بسماية" لتوليد الكهرباء بمنصة Predix وتكنولوجيا "التوأمة الرقمية" ب موجب اتفاقية لعدة سنوات يشكل نقلةً نوعيةً في القطاع، ويعزز القيمة العالية التي توفرها التقنيات الرقمية لجهة تعزيز الكفاءة التشغيلية في المحطة".

وعدا عن توسيع نطاق العمليات وانشطة الصيانة و خدمات الدعم في المحطة، تعد هذه المرة الاولى التي توظف فيها "جنرال اليكترك" حلولها الصناعية الرقمية المتطورة في قطاع الطاقة العراقي.
وتتيح حلول ادارة اداء الاصول المستندة الى منصة Predix – نظام التشغيل القائم على الحلول السحابية والمصصم خصيصا لمواكبة متطلبات القطاع- القدرة على توظيف البيانات لمراقبة وتحليل وتعزيز مستوى سلامة التجهيزات. كما تساعد هذه الحلول على التنبؤ بالمشكلات قبل وقوعها، الى جانب تعزيز موثوقية المحطات وعمليات الصيانة في الوقت المناسب و الحد من فترات التوقف عن العمل.

ومن خلال مكاتبها الثلاثة في بغداد واربيل ومدينة البصرة الجنوبية الغنية بالنفط والغاز، تواصل "جنرال اليكتريك" تقديم احدث تقنياتها وخبراتها الى العملاء المحليين مستندة بذلك الى اكثر من 130 توربينا غازيا لتغذية شبكة الكهرباء بالعراق، فضلا عن ارساءعلاقات تعاون مستمرة لدعم محطات توليد الكهرباء في جميع انحاء البلاد.

كما قامت الشركة بتزويد عدد من مشاريع وزارة الكهرباء العراقية ب 56 توربينا غازيا اضافيا قادرة على توليد نحو 7600 ميجاواط لدعم عمليات التوسع والنمو في البنية التحتية لقطاع الطاقة العراقي والمساعدة على دفع عجلة النمو الاقتصادي في المرحلة المستقبلية. وكانت "جنرال الكتريك" وقعت "خطة زيادة توليد الكهرباء في العراق" مع وزارة الكهرباء لتزويد الاخيرة بمجموعة من الحلول التقنية تشمل اجراء ترقية للمشاريع القادمة وصيانتها، وذلك بهدف تعزيز مستويات الانتاجية والكفاءة لمختلف محطات الطاقة في العراق. ولطالما التزمت " جنرال الكتريك "، على مدى اكثر من 40 عاما من العمل في العراق، بدعم متطلبات البنية التحتية للبلاد عبر تعزيز حضورها المحلي وتقديم حلول متنوعة ومتعددة في مجالات انتاج الطاقة الكهربائية، والنفط، والغاز، ومعالجة المياه، والطيران، والرعاية الصحية.